عيادة التجميل

كل ما تود معرفته عن الكدمات.. الاسباب والانواع

نصاب جميعًا بكدمة من وقت لآخر – ربما تكون قد اصطدمت بعضادة الباب في منتصف الليل أو تعثرت بشئ في مسيرتك الصباحية. معظم تلك الكدمات لا تدعو للقلق و تشفي من تلقاء أنفسها، لكن يمكن أن يكون البعض الآخر علامة على شيء أكثر خطورة. من الجيد معرفة الفرق بينهما.

لماذا يحدث ذلك؟

تظهر الكدمة عندما تتسبب الإصابة في نزيف الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة تحت الجلد. لا تتعرض البشرة للكسر ، لذلك ليس للدم أي مكان يذهب إليه، فيتجمع ويشكل جلطات ويغير لون الجلد فوق الإصابة. تميل الضربات القاسية إلى إحداث كدمات أكبر، و قد تكون مؤلمة.

أنواع الكدمات

تسمى الكدمة المسطحة ذات اللون الأرجواني التي تحدث عندما يتسرب الدم إلى الطبقات العليا من الجلد بكدمات الجلد. العين السوداء ، أو “اللمعان” ، هي مثال على هذا النوع من الكدمات. يحدث الورم الدموي عندما يشكل الدم المتخثر كتلة تحت الجلد. عادة ما تكون المنطقة منتفخة أو بارزة أو مؤلمة. أحد الأمثلة على ذلك هو وجود “بيضة أوزة” على رأسك. الورم الدموي ليس مثل النزف – إنه نزيف حاد داخل أو خارج الجسم.

العديد من الألوان

أثناء التعافي ، تتحلل مادة غنية بالحديد في دمك – تسمى الهيموجلوبين – إلى مركبات أخرى. هذه العملية تجعل لون الكدمة يتغير:

• عادة ما يكون أحمر اللون بعد الإصابة مباشرة.

• في غضون يوم أو يومين ، يتحول إلى اللون الأرجواني أو الأسود والأزرق.

• في غضون 5 إلى 10 أيام ، قد يتحول إلى اللون الأخضر أو ​​الأصفر.

• في غضون 10 إلى 14 يومًا ، يتحول لونها إلى بني مصفر أو بني فاتح.

ويجب أن يتلاشى تمامًا في غضون أسبوعين تقريبًا.

منار طارق

مترجمة صحفية أهوي القراءة والكتابة.. أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى