رأي الطبعيادات دكتور كلينك

حاتم بدران يكتب: فقدان حاسة الشم و التذوق وعلاقته بكورونا

استفسار تكرر كثيرًا جدًا خلال الأيام الأخيرة، عن فقدان تام مفاجيء لحاسة الشم التي قد يصاحبها أيضًا فقدان لحاسة التذوق، وعن علاقة ذلك بفيروس كورونا المنتشر حاليًا.

أسباب فقدان حاسة الشم والتذوق

فقدان حاسة الشم له أسباب عديدة متنوعة، منها أسباب توصيلية، أي أن الهواء المشبع بالرائحة لا يصل لعصب الشم السليم، ومنها أسباب في العصب نفسه، وأشهرها بعد نزلات البرد الفيروسية.

هذا هو سر فقدان حاسة الشم بسبب «كوفيد-19» - أخبار صحيفة الرؤية
فقدان حاسة الشم والتذوق

لكننا تعودنا أن فقد حاسة الشم ليس من الأعراض الشائعة أو المتكررة في العيادات بل هي من الأعراض القليلة أو النادرة، أيضاً غالباً ما نجد أن شكوى المريض هي مجرد ضعف في حاسة الشم وليس فقدها بشكل كامل، بالإضافة إلى أن ضعف الشم يرتبط به أو يسبقه أعراض أخرى مثل الرشح أو العطس أو انسداد الأنف، ويأتي ضعف الشم تدريجيًا.

فقدان حاسة الشم والتذوق وعلاقته بـ كورونا

إلا أننا خلال هذه الأيام نجد أن المريض يأتي بشكوى فقدان كامل ومفاجيء لحاسة الشم دون أي أعراض أخرى، وهنا يجب أن نفكر بفيروس كوفيد ١٩ أو الكورونا صاحب الأطوار والأعراض الغريبة والانتشار السريع.

ولذلك أي مريض يعاني من فقد كامل ومفاجيء لحاسة الشم أو التذوق يجب أن نعتبره مريض كورونا إلى أن يثبت العكس خاصة إذا كان لا يعاني من أي أعراض أخرى.

وحسب توصيات منظمة الصحة العالمية فعلى المريض أن يعزل نفسه ويبدأ بشرب سوائل بكميات كبيرة خاصة الماء، ويبدأ بأدوية تحتوي على زنك وفيتامين سي وفيتامين بي مع بخاخ كورتيزون للأنف.

أ.د. حاتم بدران
أستاذ جراحة الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العيني – جامعة القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى