اخبار الصحة

بريطانيا تعمل على تقليل الحجر الصحي لفيروس كورونا

تعمل السلطات في بريطانيا على تقليل فترة الحجر الصحي الخاصة بفيروس كورونا المستجد التي تبلغ 14 يومًا للقادمين من دول مثل إسبانيا وفرنسا، مما يوفر فرصة لبعض الراحة لقطاع السفر الذي يعاني من تأثير الفيروس.

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، إن إجراء اختبار بسيط عندما يهبط المسافرون في مطار لن يكون فعالاً، لكن الحكومة كانت تبحث في أفكار مثل الاختبار بعد ثمانية أيام من الوصول.

وأضاف هانكوك لإذاعة “إل بي سي”، اليوم الاثنين: “نعمل على إيجاد طريقة تسمح بتقليص الحجر الصحي، لكن يتم ذلك بطريقة تحافظ أيضًا على سلامة الناس”.

لكنه أوضح، أن أحد الاختبارات في المطار لم يكن هو الحل.

وأشار إلى أن: “سبب عدم نجاحه هو أن هذا الفيروس يمكن أن يحتضن لفترة داخل جسمك دون أن يتمكن الاختبار من التقاطه”.

وأردف “هانكوك”، أن الاختبار بعد ثمانية أيام من الوصول كان أحد الخيارات قيد الدراسة.

كما قال: “إن الحجر الصحي أحد الأشياء التي نرغب في إدخالها بمجرد أن يصبح ذلك عمليًا”.

وأكد: “تقليل الحجر الصحي شيء نعمل عليه، لكنه ليس شيئًا مباشرًا مثل اختبار الأشخاص عند نزولهم من الطائرة بسبب عدد الأشخاص الذين لن يصطادهم ذلك.”

طالبت شركات الطيران والشركات السياحية بتغيير قواعد الحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

محمد حسين

صحفي ومترجم متخصص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى